Esraa Hussein Forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بكم في منتدي اسراء حسين ، إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل في المنتدي وتكون من ضمن اعضاؤه ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول ، شكرا لزيارتكم لمنتدانا
دمتم برعاية الله وحفظه
مع تحياتي،
اسراء حسين

Esraa Hussein Forum



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول
المواضيع الأخيرة
» صناعة الخرائط عبر التاريخ
الخميس 20 يوليو 2017, 10:04 pm من طرف محمدسعيدخير

» بطاقات القوانين الصفية للطلاب مهمة جدا جدا
الأربعاء 19 أكتوبر 2016, 8:12 pm من طرف تلميذة سيبويه

» برنامج الأرشفة الإلكترونية/ مجانا 100% برنامج أرشيف التعاميم والوثائق
الإثنين 10 أكتوبر 2016, 9:36 pm من طرف alialneamy

» المكتبة الألمانية النازية (مكتبة كتب عن تاريخ المانيا النازية) من تجميعى الشخصى حصريا على منتدانا
الجمعة 24 يوليو 2015, 11:48 pm من طرف هشيم النار

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:42 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:41 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Esraa Eman Hussein{Admin}
 
Dr.Emanis
 
أبلة حكمت
 
البروفوسور
 
mony moon
 
zinab abd elrahman
 
نهى
 
nihal noor eldin
 
heba mohammed fouad
 
super mada
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
التوقيت
Free Clock

شاطر | 
 

 إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Esraa Eman Hussein{Admin}
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
avatar


الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4049
تاريخ التسجيل : 15/06/2009
العمر : 28
الموقع : www.esraa-2009.ahlablog.com




مُساهمةموضوع: إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد   الأحد 28 نوفمبر 2010, 1:09 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إستراتيجية تدريس الأقران




شهدت نهاية القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين تقدماً علمياً وتقنياً كبيراً ؛ أدى هذا التقدم إلى تغيرات وتحولات سريعة ومتلاحقة أثرت على جميع مناحي الحياة من حولنا. ويعد العلم الركيزة الأساسية في مسيرة التقدم ، ولا يخفي لما لطرائق واستراتيجيات التدريس كمكون من مكونات المنهج الدراسي من أهمية ، حيث ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعناصر ومكونات المنهج الأخرى وهى ترجمة حقيقية لعمل المعلم بالاشتراك مع تلاميذه.

وعليه فقد عنت الكتابات والدراسات التربوية بهذا المكون ؛ إيماناً بأن الطريقة الناجحة تؤدى إلى الأهداف المرجوة على أكمل وجه، ومن الاستراتيجيات التدريسية التي أشارت إلى أهميتها وفاعليتها الكتابات والدراسات ، إستراتيجية تدريس الأقران ؛ حيث تشير هذه الإستراتيجية إلى قيام تلميذ مقتدر بتدريس تلميذ آخر أقل منه في المستوى التحصيلى تحت إشراف وتوجيه المعلم . وقد وجد أن ذلك يسهم بشكل فعال في تنمية مهارات التلميذ في معظم الجوانب الأكاديمية ، خاصة إذا تم توجيه التلميذ الذي يقوم بعملية التدريس إلى كيفية التعامل مع التلميذ المتعلم.



أهمية إستراتيجية تدريس الأقران :



منذ صدور قانون التعليم الابتدائي والثانوي عام 1965م في الولايات المتحدة الأمريكية ، الذي أعطى حافزاً لبناء برامج تعليم الأقران أصبح من الممكن القول بأن تدريس الأقران هو "إستراتيجية تربوية فعالة " حيث استخدمت هذه الطريقة كطريقة اقتصادية لتعليم عدد كبير من التلاميذ بتكلفة محدودة للغاية .

وباستعراض بعض الدراسات التربوية التي تناولت تدريس الأقران نجدها تشير إلى أن تدريس الأقران إستراتيجية تربوية فعالة ، إذ يمكنها أن تحقق كثير من الأهداف التربوية ،



ومن أهم المجالات التي يمكن أن تخدمها هذه الإستراتيجية ،نجد :



- تنمية المهارات اللغوية لدى التلاميذ في مختلف مراحل التعليم .

- تنمية الاتجاهات الايجابية نحو المواد الدراسية المختلفة .

- تنمية التحصيل والمهارات في مجال الرياضيات في المراحل التعليمية المختلفة .

- تنمية القدرة على التجريب وتنمية مهارات حل المشكلات وتعلم المناهج وتنمية القدرة على الإبداع وخاصة في مجال العلوم.

- تنمية مفهوم الذات والعلاقات الاجتماعية والانضباط والتحكم في السلوك داخل الفصل والمدرسة ونقص معدلات التغيب عن الدراسة .

- تعليم ذوى الاحتياجات الخاصة ؛ ذوى الانحرافات السلوكية والوجدانية ، والذين يعانون من بطء التعلم وصعوبات التعلم والإعاقة الذهنية ...

- تعليم الكبار القراءة والكتابة وصقل مهارات التواصل اللغوي لديهم وتنمية الثقة بالنفس والدافعية للتعلم .





- تحقيق الثراء اللغوي لدى الدارسين وخاصة في المراحل التعليمية الأولى.

(محمد حماده، 2000)(A.J.Pressley,2000)(هاشم عبد العزيز سليم، 2000) ( جمال سليمان عطية،2004)(Audrey Gartner,2004) (Mary Baldwin,2007)



وهذه الأهمية لإستراتيجية تدريس الأقران إنما ترجع إلى أن تعليم الأقران يوفر وسطاً تعليمياً إيجابياً لدى المتعلمين من خلال مشاركتهم معاً في إنجاز المهام المحددة والمطلوبة منهم ، هذا فضلاً عن تغير دور المعلم عن الدور التقليدي الذي يقوم به في التعليم التقليدي ، إذ يتحول إلى المنظم والموجه والمرشد والمعين للمتعلم وقت الحاجة .



وهذا قد يترك أثره الإيجابي لدى المتعلمين سواء على البعد المعرفي أو الوجداني وفي طبيعة علاقة المتعلمين يبعضهم البعض ، وكذلك بعلاقتهم بمعلمهم ، حيث: التعاون والمحبة والتقبل والنشاط والمشاركة الإيجابية( عبد الوهاب عوض كوبران،2001، 122)



وحول هذا تشير Elisabeth إلى أن تدريس الأقران مفيد لكل من القرين المعلم والقرين المتعلم ، فالقرين المعلم يتحمل المسئولية في تعليم زملائه المادة التعليمية بما يزيد من إحساسه بفاعلية دوره ، أما بالنسبة للقرين المتعلم فالفوائد متعددة ، حيث توجيه الاهتمام الفردي يتيح له فرصاً أفضل للتعلم وفقاً لسرعته ، فرصاً يشيع فيها جو من الصحبة والتفاهم والعطف في اكتساب المهارات وأدائها بشكل أفضل.( Elisabeth Goodman,2006,4)



فالدافعية للتعلم في تزايد مستمر في ضوء هذه الإستراتيجية ، حيث يبذل القرين المتعلم الجهد للتوصل إلى المستوى الذي عليه القرين المعلم ليتبادل الدور معه في تدريس المادة العلمية.

أما القرين المعلم فيشير Benard إلى زيادة تحسن مستواه التحصيلى بصورة أفضل مما كان عليه ؛ وذلك لأنه يعمل جاهداً على تنظيم أفكاره واستخدام استراتيجيات تفكير أكثر مرونة وسلاسة ،كما أنه يقوم بالشرح والتفسير ، مما يجعله مضطراً إلى أن يجيب بينه وبين نفسه عن الكثير من الأسئلة التي يتوقع مواجهتها ؛ لذا يجب أن يتقن ويتأكد من منطقية المادة العلمية وعرضها في شكل بسيط ، وهذه وسيلة جيدة لتذكر المعلومات وبقائها ، إضافة إلى مساعدته على تحمل المسئولية والاستقلالية والإحساس بالفاعلية (B.Benard,1999,203)

وهذه الأهمية هى التي جعلت البحث الحالي يتوجه إلى إستراتيجية تدريس الأقران ، خاصة وأن تنمية المهارات اللغوية واكتساب القواعد النحوية ،تتطلبان التدريب والممارسة والتطبيق والتعاون ، وهذه كلها سمات ومزايا لتدريس الأقران ،



هذا إلى جانب ما يراه البحث الحالي من مزايا لهذا النوع من التدريس وتعد تدعيماً قوياً لأهميته ، التي قد استشفها البحث من استقراء الدراسات والبحوث والكتابات التي تناولت تدريس الأقران،التي يمكن إجمالها فيما يلي :



- تعليم الأقران يتيح فرص ثرية لتحقيق التفاعل الايجابي بين المعلم والتلاميذ.

- يتيح فرصاً لتنمية مهارات الاتصال ومهارات اللغة وذلك من خلال أنشطة التفاعل الثنائي بين القرناء.

- يتيح وقتاً كافياً لإجراء الأنشطة المرتبطة بمحتوى التعلم.

- يزيد من دافعية التعلم ويقوى مفهوم الذات وضبط النفس وتقليل الإحباط.

- يتيح الفرص لتقويم الأفراد والجماعات.

- يصلح لمختلف المواد الدراسية ، ويمكن تطبيقه في كل المستويات من المراحل التعليمية .

- يؤدى إلى زيادة التحصيل الدراسي .

- يتيح فرص طيبة لتكوين علاقات اجتماعية جيدة بين التلاميذ.

- يساعد على زيادة الثروة اللغوية وتطبيقها في مواقف تربوية متعددة.

- يتيح الفرصة لعلاج كثير من المشكلات النفسية التي يعانى منها بعض التلاميذ ( الخجل –

الخوف- العدوان – الانطواء...)

- يجعل أنشطة التعلم مركزة حول المتعلمين بدلاً من تركيزها حول المعلمين بحيث يصبح

المتعلمون أكثر إيجابية ومشاركة في موضوع التعلم.

- يتيح فرصة التغذية المرتدة المستمرة لتصحيح مجهودات القرناء.

- يحفف من عبء المعلمين ويساعدهم على توجيه نشاطهم للتفاعل مع التلاميذ والاهتمام بهم



أشكال تدريس الأقران :



بالبحث عن الصورة المناسبة لتدريس الأقران فى البحث الحالي ، وجد أن هناك أشكالاً عديدةً لتدريس الأقران ، نذكر منها الأنواع الثلاثة التالية :

1- تدريس الأقران لجميع الصف : ويتضمن أن يشترك جميع التلاميذ في الصف في الوقت ذاته في تدريس الأقران ، في كل جلسة يتبادل التلاميذ الأدوار بينهم ، حيث يعلمون مرة ويتعلمون مرة ، وهذا يمكن أن يتم إما بشكل عشوائي أو حسب المستوى الأكاديمي أو بأي شكل يناسب المعلم والموقف التعليمي. (خيرية رمضان سيف، 2004، 211)

2- تدريس الأقران بين الأعمار المختلفة : ويحدث هذا النوع عندما يقوم تلميذ أكبر لديه مهارات أفضل نسبياً بتدريس تلميذ آخر أصغر منه في السن لديه ضعف في مهارات معينة ، والدور في هذا النوع ثابت حيث يكون التلميذ الأكبر الذي لديه مهارات أفضل هو المعلم والأصغر هو المتعلم . (عبد الكريم محمد شاذلى ، 2008، 15)

3- تدريس الأقران بتبادل الأدوار: وفي هذا النوع يقوم التلميذ بدور المعلم وآخر أقل منه في مستوى التحصيل بدور المتعلم ، وهذا النوع يزود التلميذ المعلم بخبرة جيدة وهى تقديم المساعدة الأكاديمية للتلميذ المتعلم ، ثم يتبادلان الأدوار فيما بينهما ؛ مما يزيد من تثبيت المعلومات وبقاء أثر التعلم . :( منى بنت فيحان الحارثى ، 2007، 18)

والشكل الثالث هو ما يتناوله البحث الحالي في تجربته ، حيث يرى فيه صلاحية كبيرة لتحقيق الأهداف المرجوة مع جعل التدريس في ثنائيات كل تلميذين معاً ، أحدهما معلم والآخر متعلم مع تبادل الأدوار بينهما .



خطوات إستراتيجية تدريس الأقران :



لإستراتيجية تدريس الأقران مجموعة من الخطوات الإجرائية اللازمة لتنفيذها ، يمكن إجمالها فيما يلي : (Wendy S.Assinder,1993,34)(خيرية رمضان سيف، 2004، 219)

1- تهيئة البيئة التعليمية من خلال التأكيد على العلاقات الإنسانية بين الأقران .

2- تحديد المفردات والمواد المراد تعلمها.

3- تحديد المدة الزمنية المناسبة لتدريس المادة العلمية.

4- قيام معلم الفصل بشرح الدرس للتلاميذ جميعاً.

5- تقسيم التلاميذ إلى ثنائيات تضم قرين معلم وآخر قرين متعلم أو مجموعات حسب الظروف ، وما يقتضيه الموقف التعليمي .

6- تحديد معلم الفصل ( المشرف ) لقاءات مع الأقران المعلمين وتدريبهم على إتقان ما في الدرس من مهارات ومعلومات وكيفية التدريس لزملائهم .

7- قيام الأقران المعلمون بالتدريس لأقرانهم المتعلمين.

8- قيام الأقران المتعلمون والمراقبون بمناقشة موضوع الدرس وتحديد جوانب القوة والضعف في أداء قرينهم المعلم.

9- تبادل الأدوار بين الأقران المعلمين والأقران المتعلمين.

10- تقديم معلم الفصل المساعدات لمجموعات التعلم عند الحاجة مع تذليل العقبات.



شروط تنفيذ إستراتيجية تدريس الأقران :



لكي تحقق إستراتيجية تدريس الأقران ما استخدمت من أجله من أهداف ، هناك مجموعة من الشروط اللازمة لتطبيقها ويجب مراعاتها ، وهذه الشروط هى :

- ضرورة قبول الأقران المعلمين والأقران المتعلمين لبعضهم البعض ، وذلك من خلال قيام معلم الفصل بتهيئة التلاميذ لاستخدام إستراتيجية تدريس الأقران ، فيوضح لهم أن هذه الإستراتيجية تستخدم لمساعدة بعضهم البعض ؛ حتى يصلوا إلى إتقان المادة العلمية .

- ضرورة كفاية معرفة القرين المعلم بموضوع الدرس ، وهذا عن طريق عقد لقاءات دورية بين معلم الفصل وبين الأقران المعلمين ، يتأكد من خلالها معلم الفصل من إتقان الأقران المعلمين من المادة العلمية وأنه يمكنهم تعليمها لأقرانهم المتعلمين(مجدى عزيز،2004، 869)

- ضرورة التأكيد على التفاعل بين الأقران المعلمين والأقران المتعلمين وذلك من خلال إعطاء الأقران الحرية لاختيار من يرتاحون إليهم من الأقران المعلمين ، وبما يحقق لهم التوافق النفسي مع بعضهم البعض.

- ضرورة توفير الوسائل التعليمية التي تمكن الأقران المعلمين من أداء دورهم في إكساب

أقرانهم المتعلمين المادة العلمية المراد تعلمها.(D.Mercer,1997,25)

- التأكيد على تبادل الأدوار بين الأقران المعلمين والأقران المتعلمين ؛ حتى لا يشعر الأقران المتعلمون بالعزلة عن أقرانهم المعلمين أو أنهم أقل منهم في المستوى التحصيلى ، كما أنه بتبادل الأدوار تزداد فاعلية الأقران المتعلمين .

- جنس الأقران عامل مهم من عوامل نجاح إستراتيجية تدريس الأقران ، فقد أكدت الدراسات ميل الأقران إلى أن يكونوا من نفس الجنس ؛ فذلك يوفر وييسر بدرجة كبيرة عملية التعلم.

- كلما كان التلاميذ في الجلسة في شكل ثنائيات فإن ذلك يعطى نتائجاً مرغوباً فيها خاصة في المهارات اللغوية .

- كلما كان المستوى الاجتماعي والثقافي متقاربان بين الأقران ، فإن ذلك يحقق التعاون والتفاهم والمحبة والتقبل بينهم .(عبد الكريم محمد شاذلى ، 2008، 22)

- ضرورة تكرار جلسات تعليم الأقران ، فكلما زاد عدد الجلسات كلما زادت الفائدة وساعد ذلك على تحقيق الأهداف المرجوة.

- ضرورة اقتناع أولياء الأمور بإستراتيجية تدريس الأقران في تعليم أبنائهم ، فذلك عامل مهم من عوامل نجاح هذه الإستراتيجية.

- اقتناع إدارة المدرسة والمعلمين بإستراتيجية تدريس الأقران ؛ وذلك لتوفير الإمكانيات والمتطلبات اللازمة لنجاح هذه الإستراتيجية .(F.M.Butler,2006,122)

مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد
عبر الرسائل الخاصة بإدارة المنتدى








تابعونا على صفحتنا فى الفيس بوك

الموسوعة الشاملة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://esraa-2009.ahlamountada.com
باغي الخير
New Member عضو جديد
New Member عضو جديد



الابراج : الثور
عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 44


مُساهمةموضوع: رد: إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد   الأحد 28 نوفمبر 2010, 11:16 pm


اشكر الدكتور الفاضل والشكر موصول لاختنا المبدعة ( اسراء )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميادة سيد أحمد
New Member عضو جديد
New Member عضو جديد



الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 29


مُساهمةموضوع: رد: إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد   السبت 11 ديسمبر 2010, 10:04 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميادة سيد أحمد
New Member عضو جديد
New Member عضو جديد



الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 29


مُساهمةموضوع: رد: إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد   السبت 11 ديسمبر 2010, 10:07 pm

شكرا بارك الله فيك وزادك علم
لو امكن ممكن حد يساعدنى فى موضوع تقدير الدرجة فى التربية الرياضية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميادة سيد أحمد
New Member عضو جديد
New Member عضو جديد



الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 29


مُساهمةموضوع: رد: إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد   السبت 11 ديسمبر 2010, 10:11 pm

شكرا للفاضلة اسراء نهاية رائعة بخاتمة فنيه جميلة
جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إستراتيجية تدريس الأقران مقال مرسل من الدكتور وحيد حامد عبد الرشيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Esraa Hussein Forum :: المنتدى التــربــوى :: المنتدى التربوى-
انتقل الى: