Esraa Hussein Forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بكم في منتدي اسراء حسين ، إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل في المنتدي وتكون من ضمن اعضاؤه ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول ، شكرا لزيارتكم لمنتدانا
دمتم برعاية الله وحفظه
مع تحياتي،
اسراء حسين

Esraa Hussein Forum



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول
المواضيع الأخيرة
» صناعة الخرائط عبر التاريخ
الخميس 20 يوليو 2017, 10:04 pm من طرف محمدسعيدخير

» بطاقات القوانين الصفية للطلاب مهمة جدا جدا
الأربعاء 19 أكتوبر 2016, 8:12 pm من طرف تلميذة سيبويه

» برنامج الأرشفة الإلكترونية/ مجانا 100% برنامج أرشيف التعاميم والوثائق
الإثنين 10 أكتوبر 2016, 9:36 pm من طرف alialneamy

» المكتبة الألمانية النازية (مكتبة كتب عن تاريخ المانيا النازية) من تجميعى الشخصى حصريا على منتدانا
الجمعة 24 يوليو 2015, 11:48 pm من طرف هشيم النار

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:42 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:41 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Esraa Eman Hussein{Admin}
 
Dr.Emanis
 
أبلة حكمت
 
البروفوسور
 
mony moon
 
zinab abd elrahman
 
نهى
 
nihal noor eldin
 
heba mohammed fouad
 
super mada
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
التوقيت
Free Clock

شاطر | 
 

 منطقة الكسر في وادي حضرموت دراسة تاريخية آثارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البروفوسور
supervisour مشرف
supervisour مشرف



الابراج : الاسد
عدد المساهمات : 791
تاريخ التسجيل : 12/12/2010
العمر : 51


مُساهمةموضوع: منطقة الكسر في وادي حضرموت دراسة تاريخية آثارية    الثلاثاء 19 يوليو 2011, 4:18 pm

منطقة الكسر في وادي حضرموت دراسة تاريخية آثارية



الباحث:
أ / مرعي مبارك عائض بن ربُاع
الدرجة العلمية:
ماجستير
الجامعة:
عدن
الكلية:
الآداب
القسم:
التاريخ
بلد الدراسة:
اليمن
لغة الدراسة:
العربية
تاريخ الإقرار:
2006
نوع الدراسة:
رسالة جامعية

المقدّمــــة:

تهدف هذه الرسالة إلى دراسة منطقة الكسر في وادي حضرموت دراسة تاريخية آثارية من القرن السابع قبل الميلاد وحتى منتصف القرن السادس الميلادي، وقد تبدو هذه المدة طويلة بعض الشيء ؛ وذلك إن نصوص النقوش اليمنية القديمة تشح معلوماتها عن المنطقة لمدة من الزمن وتنعدم في مدة أخرى .
إن السبب في اختيار منطقة الكسر موضوعاً للبحث يعود إلى الموقع الإستراتيجي الذي تحتله هذه المنطقة وكذا أهميتها التاريخية ، فضلاً عن كونها تحدد المصير السياسي لوادي حضرموت برمته ، إذ هي بوابته الغربية ، وتوجد بها عدة مستوطنات ومواقع أثرية لا تزال بقاياها متناثرة على ضفاف الأودية مثل رخية ، العبر ، عمد ، دوعن ، ووادي العين.
لم تحظ منطقة الكسر بدراسة تاريخية متكاملة تبين أهمية موقعها الإستراتيجي المهم، بالإضـافة إلى جمع ودراسة المعطيات النقشية التي أشارت إليها سواءٍ أكانت قبل الميلاد أو بعده ؛ وذلك لأن المعلومات المتوفرة عن المنطقة عبارة عن إشارات مقتضبة وموزعة في بعض المصادر والدراسات التي تطرقت للمنطقة بشكل عابر، وهي بحاجة للجمع والدراسة بشكل متكامل ضمن تاريخ حضرموت خصوصاً واليمن بشكل عام.
وأهم الدراسات السابقة عن المنطقة تتمثل في المسوحات الأثرية التي نفذتها البعثة اليمنية السوفيتية المشتركة في بداية عملها في المنطقة بين عامي 1983م و 1986م ونشرت ضمن نتائج أعمال البعثة لعام 1986م دراسة قام بها كل من جرياز نيفتش وعبد العزيز بن عقيل تحت عنوان الكسر (عرض تاريخي – جغرافي – اجتماعي)، ثم قام المؤرخ الراحل عبد القادر الصبان بتأليف بحث عن الكسر تولى نشره المركز اليمني للأبحاث فرع سيؤن عام 1988م، كما قام المركز نفسه بنشر نتائج أعمال البعثة اليمنية السوفيتية المشتركة لعام 1983م وحتى 1989م ، التي شملت دراسات متنوعة عن منطقة الكسر.
إن المنهج المستخدم في كتابة هذه الرسالة هو المنهج الوصفي بشكل عام، إلى جانب المنهج التحليلي حيثما تطلب الأمر ذلك.
ومن أبرز المصادر والمراجع التي اعتمدت عليها ، عدد من النقوش اليمنية القديمة التي ضمت معلومات تتعلق بموضوع الدراسة ، فضلاً عن ذلك تمت الاستفادة من بعض مؤلفات الهمداني مثل صفة جزيرة العرب ، والجزء الثاني من كتاب الإكليل ، وعدد من تقارير نتائج أعمال البعثة اليمنية السوفيتية المشتركة، وكذلك استفدت من موضوع محمد عبد القادر بافقيه، و كرستيان روبان بعنوان أهمية نقوش المعسال ، وكذا موضوع عودة إلى نقوش العقلة لمحمد عبد القادر بافقيه.
أما المراجع الأجنبية التي اعتمدت عليها فمنها:
Thompson. C .1944 , Rykmans. G: Epigraph in Thompson. C. 1944, VonWissman 1968, Bafaqih.M:1990, Sedov.A: 1996; 2005, Robin. Chr: 2003.
وغيرها من الكتب والدوريات العربية والأجنبية المشار إليها في قائمة المصادر والمراجع التي أسهمت جميعها في صياغة موضوع هذه الرسالة التي احتوت على ثلاثة فصول رئيسة وهي.
الفصل الأول:جغرافية حضرموت:
ويتناول التسمية والموقع الجغرافي لحضرموت بشكل عام، ووادي حضرموت وأقسامه ومنها الكسر ـ على وجه الخصوص ـ الذي تحدثت عنه بشكل واسع ، وقد شمل الحديث موقع منطقة الكسر بالنسبة لوادي حضرموت وتوضيح المدلول اللغوي لكلمة الكسر ومدى توافقه مع طبيعة المنطقة الجغرافية؛ بالإضافة إلى توضيح أقسام الكسر بتسمياتها المحلية ، وكذلك القرى والأودية الموجودة بها.
الفصل الثاني: منطقة الكسر من القرن السابع قبل الميلاد إلى منتصف القرن السادس الميلادي:
وهو دراسة تاريخية لمنطقة الكسر من القرن السابع قبل الميلاد وحتى منتصف القرن السادس الميلادي؛ ففي مدة القرون السبعة السابقة للميلاد ركزت الدراسة على الإشارات النقشية الواردة في نقوش تلك المدة عن المنطقة من خلال ذكر النقوش لأسماء قبائل بعضها مازالت محتفظة بتلك الأسماء الواردة في نقوش مدة ما قبل الميلاد وأخرى اختفت ، ومنها قبائل: حضرموت ، سيبان ، الو ، ريبن ، الصدف ، جدمم ، يهبئر وذو هجرم ، رمي ، جعشم ، القثم ، ،و قبيلة عين ؛ وإلى جانب ذكر القبائل جاء ذكر بعض قرى وأودية الكسر ، ومنها قرية أنف ، ووادي نسم ، ومذاب ـ حريضة اليوم ـ ، الهجرين.
أما في فترة القرون اللاحقة للميلاد فإن النقوش لم تذكر المنطقة طوال القرنين الأول والثاني الميلاديين، لهذا فقد افتتحت الحديث عن منطقة الكسر في العقد الثاني من القرن الثالث الميلادي بحسب ما جاء في نقوش المعسال من ذكر لمدينة صوران التي دارت فيها أحداث تمرد قامت به قبائل حضرموت بزعامة أحرار يهبئر ضد الملك العز يلط بن عم ذخر ،وما تلا ذلك من أحداث أدت إلى أسر الملك الحضرمي العزيلط ، وتدمير وإحراق العاصمة شبوة واستيلاء أحرار يهبئر على عرش مملكة حضرموت التي وجهت إليها القوات الحميرية المتحالفة مع بعض قبائل الأعراب بالمنطقة ضربات قوية أدت إلى سقوطها نهائياً .
الفصل الثالث: المواقع الأثرية في منطقة الكسر:
وقد احتوى على ذكر لأشهر الزوار المهتمين بدراسة جغرافية وتاريخ حضرموت وتمكنوا من زيارة منطقة الكسر وما جمعوه من معلومات تاريخية و آثارية عن المنطقة ، وكذلك البعثات الأثرية التي قامت بإجراء حفريات في المواقع الأثرية في المنطقة التي تضمن هذا الفصل وصفاً جغرافياً وآثارياً لها.
وتلا ذلك خاتمة الرسالة التي تضمنت الخلاصة والاستنتاجات التي خرج بها الطالب، كما زودت الرسالة بملحق اشتمل على خرائط وأشكال وصور.
وأخيراً لابد من الإشارة إلى أن طريق الطالب لم تكن ممهدة وخالية من العوائق، وهذا هو حال كل من يضع أولى خطواته على طريق البحث العلمي الذي لا يخلو من الصعوبات ، ولعل من أبرزها قلة المراجع العربية الأساسية اللازمة للبحث في مكتباتنا ، وما تم الحصول عليه من مراجع لا تتناول منطقة الكسر بشكل مباشر ، بل تحتاج إلى كثير من الجهد لاستخلاص ما هو متعلق بموضوع الدراسة؛ فضلاً عن ذلك فإن المراجع الأجنبية تعد ركيزة أساسية لهذه الرسالة ، وهو الأمر الذي ضاعف من صعوبة الموضوع، ومع ذلك فإن الطالب حاول- قدر الإمكان- الحصول على المعلومات من خلال الترجمة .
ولا يسعني هنا إلا أن أقول.. إني قد حاولت مجتهداً وأدليت بدلوي في هذا الموضوع وهي محاولة لابد أن يلفها النقص مهما سعت إلى الكمال، ولكل مجتهدٍ ثواب اجتهاده والحمد لله رب العالمين.

________________________________________

Al-Kasr Region in Wadi Hadhramout
" A Historical and Archeological Study "

A Dissertation Submitted in Partial Fulfillment of the requirement for the Master Degree in Ancient History.
Presented by :
Marai Mubarak Ayedh bin Rabaa.
Supervised by :
Associali Professor Dr.
Ahmed bin Ahmed Bataya‘.
2006 /1427 H

The study of Al-Kasr region constitutes a historical and archeological study of one of the important region participated with other Hadhramite areas in writing the history of The Kingdom of Hadhramout, which is, undoubtedly, a chapter of the history and culture of the ancient Yemen.
The study showed the importance of Al-Kasr geographical location that represents the strategic depth of the whole Hadhramout as the Western Gate including most areas in Wadi Hadhramout into which several valleys fall, such as Dahr, Rakhyah, Al-‘Aber, ‘Amed, Do‘an, Al-‘Ain, Manob and Heinen. So Al-Kasr region was the widest and most fertilized and is still a part for being the Junction that linked Wadi Hadhramout with its historical capital Shabwah and other Yemeni regions that made them of interest to be conquered by invaders and struggling Yemeni tribes at that time, such as the Yeznese who controlled and recorded the area under their reign in the inscription ( C I H 621/4 ).
The study has also showed the lack of inscriptions related to Al-Kasr regions during B C era, except names of some tribes and places that still exist, as stated in the previous inscriptions (RES 3945) and ( Sayun 1 ) found outside the area. There are thousands of inscriptions found in the archeological sites of Al-Kasr region but, unfortunately, they are recorded for religious reason.
The tracing of the series of the historical events of Al-Kasr region was faced by some historical gabs resulting from the lack of data, especially inscriptions of the centuries B.C. As for A.D. centuries, the inscriptions did not mention the area all over the 1st and 2nd centuries A.D., but, in the end of the second decade of the 3rd century A.D., the inscriptions recorded news that covered wars between Yahbiear and some Hadhramite tribes from one side, and the Hadhramite king Al-‘Azailat, his brother-in-low Sha،er Otter king of ,Sheba and his warriors from the other side, putting an end to the reign of king Al- ‘Azailat family and the arrival of Ahrar Yahbiear to power in Shabwa.
The intention of Ahrar Yahbiear in restoring power on the western areas, Radman and the suburbs, was faced by the great Himyarite force, which was the beginning of end of Hadhramout kingdom with the help of tribal forces surrounding Shabwa in the reign of Shamar Yahera‘sh, King of Himyer, who then signed treaties with some Arab tribes, of which Kinda was the most important tribe allied with the invaders in defeating Hadhramite resistance and putting an end to the state of Hadhramout. That was followed by robbery, firing and destruction of several regions of Wadi Hadhramout of which Al-Kasr suffered more, as recorded in inscriptions and archeological sites.
The study showed that the archeological sites of this area refers back to B.C. era, except the settlement of Souran that was mentioned in the inscriptions of A.D. era. This proves that the area is still in need of more surveying and exploration works searching for places not yet explored, conducting in-depth studies in the explored places, and preserving inscriptions from loss, destruction and theft that I noticed while I was conducting the field work of this study which is considered, together with other studies, as a great effort of field research in the history of ancient Yemen that more of its secrets have not been solved yet, and can not be re





P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منطقة الكسر في وادي حضرموت دراسة تاريخية آثارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Esraa Hussein Forum :: العلوم الإجتماعية :: علم التاريخ :: منتدى المخطوطات والخرائط والوثائق والصور التاريخية-
انتقل الى: