Esraa Hussein Forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بكم في منتدي اسراء حسين ، إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل في المنتدي وتكون من ضمن اعضاؤه ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول ، شكرا لزيارتكم لمنتدانا
دمتم برعاية الله وحفظه
مع تحياتي،
اسراء حسين

Esraa Hussein Forum



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول
المواضيع الأخيرة
» صناعة الخرائط عبر التاريخ
الخميس 20 يوليو 2017, 10:04 pm من طرف محمدسعيدخير

» بطاقات القوانين الصفية للطلاب مهمة جدا جدا
الأربعاء 19 أكتوبر 2016, 8:12 pm من طرف تلميذة سيبويه

» برنامج الأرشفة الإلكترونية/ مجانا 100% برنامج أرشيف التعاميم والوثائق
الإثنين 10 أكتوبر 2016, 9:36 pm من طرف alialneamy

» المكتبة الألمانية النازية (مكتبة كتب عن تاريخ المانيا النازية) من تجميعى الشخصى حصريا على منتدانا
الجمعة 24 يوليو 2015, 11:48 pm من طرف هشيم النار

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:42 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:41 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Esraa Eman Hussein{Admin}
 
Dr.Emanis
 
أبلة حكمت
 
البروفوسور
 
mony moon
 
zinab abd elrahman
 
نهى
 
nihal noor eldin
 
heba mohammed fouad
 
super mada
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
التوقيت
Free Clock

شاطر | 
 

 صراع القوى حول تهامة اليمن(1818/1849م)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البروفوسور
supervisour مشرف
supervisour مشرف



الابراج : الاسد
عدد المساهمات : 791
تاريخ التسجيل : 12/12/2010
العمر : 51


مُساهمةموضوع: صراع القوى حول تهامة اليمن(1818/1849م)    الخميس 21 يوليو 2011, 12:25 pm

صراع القوى حول تهامة اليمن(1818/1849م)


الباحث: أ/ نجوى عبد اللطيف عبد الله مطهر
الدرجة العلمية: ماجستير
تاريخ الإقرار: 2005 م
نوع الدراسة: رسالة جامعية



الملخص :

هذا البحث يعالج مرحلة مهمة من تاريخ اليمن في أطرافه الشمالية والغربية(تهامة) من حيث سماتها وأوضاعها وتطوراتها الداخلية والخارجية في ظل حكم أسرة آل خيرات.

وقد تم استعراض الأوضاع الداخلية لتهامة خلال فترة البحث وعلاقاتها بالقوى من حولها وعلى وجه الخصوص إمارة الحجاز ، وألقي الضوء على الصراعات التي عاشتها المنطقة خاصة مع عسير وقبائل يام التي عاثت في تهامة فسادا بإذن الأشراف حكام المخلاف السليماني كجنود مرتزقة أحيانا ، وبدون إذن أحيانا أخرى .

وكما هو معروف أن محمد علي باشا ـ والي مصر ـ حينذاك ، قد حاول خلال هذه الفترة أن يبسط نفوذه على كل أنحاء الجزيرة العربية وخاصة ساحل اليمن الغربي المطل على البحر الأحمر المعروف بتهامة اليمن ، ليحقق بذلك شيئا من طموحاته السياسية ، تلك الطموحات التي اصطدمت بعقبات كثيرة أدت إلى فشلها في نهاية المطاف.

وعلى الرغم من أن محمد علي باشا ، إبان سيطرته على تهامة اليمن،كان قد بلغ من القوة والنفوذ ما استطاع من خلاله أن يهدد عاصمة الدولة العثمانية نفسها ، وكذلك المصالح البريطانية في منطقة البحر الأحمر، إلا أن وضع الدولة العثمانية في ذلك الوقت ، والموقف الدولي ممثلا في الحكومة البريطانية حتما على محمد علي باشا أن يوقف نفوذه وطموحاته ، وهذا ما سنعرفه في ثنايا هذا البحث .

لقد كانت بريطانيا العظمى ، سيدة البحار في القرن التاسع عشر الميلادي ، والتي كانت سياستها تنطلق دائما من مصلحتها ، تلك المصلحة التي حتمت عليها في النهاية أن ترغم محمد علي باشا على الانسحاب من الجزيرة العربية وباقي ممتلكاته خارج مصر ، مخلفا وراءه أوضاعا مختلفة، في اليمن عامة وفي تهامة بشكل خاص ، سنعرفها أيضا من خلال فصول هذا البحث .

وعند شروعي بالبحث واجهتني العديد من الصعوبات ، منها كثرة المراجع المتعلقة بالموضوع ، لذا وجدت أنه من الواجب أن أستقي معلوماتي لهذا البحث من منابعه الأصلية التي تتمثل في المخطوطات اليمنية المتعلقة بالموضوع مباشرة .

أما الصعوبة الأخرى فهي معرفتي بوجود الكثير من الوثائق والمراسلات المتعلقة بموضوع البحث بشكل مباشر،والتي كانت محفوظة بالأرشيف العثماني في استطنبول، ومكتوبة باللغة العثمانية ، مما اضطرني لبذل المزيد من الوقت والجهد من أجل الحصول عليها ، وذلك لما كان لها من أهمية في أضفاء معلومات جديدة لإثراء موضوع الرسالة .

ومن الصعوبات التي واجهتني أيضا كثرة المراجع المطبوعة التي كتبت حول الموضوع ـ كما سبق وأن ذكرت ـ وهذا بدوره أوجد مشكلة كبيرة في تكرار المعلومات والأحداث في ذلك الكم ، وقد بذلت جهدي في التغلب على ذلك التكرار بالعودة للمصادر الأصلية ، ولعل أهم ما توفر لدي من تلك المصادر هو المخطوطات القيمة المتعلقة بالموضوع مباشرة والمعاصرة للأحداث مثل مخطوط "الذهب المسبوك في سيرة سيد الملوك" لعاكش الضمدي ، ومخطوط "الذهب المسبوك في ذكر من تولى في المخلاف السليماني من الملوك" لعاكش الضمدي ، اللتين أنارتا لي الطريق في مداخل الأوضاع الداخلية لتهامة اليمن . وإلى جانبهما العديد من المخطوطات الأخرى التي تم تحقيقها من قبل الباحثين مثل مخطوط "نفح العود في سيرة الشريف حمود" لعبد الرحمن البهكلي ومخطوط "درر نحور الحور العين" للطف الله جحاف .

وقد حاولت جهدي أن أتخلص أثناء الكتابة من العوامل النفسية التي ربما تدفع الباحث إلى الحب أو الكره ، فينساق خلفها ويصدر أحكاما ربما تكون عاطفية أكثر منها علمية وواقعية ، واعتمدت في ذلك على الله سبحانه وتعالي ثم على ما توفر لدي من وثائق جيدة ، ومصادر ومراجع على درجة عالية من الوضوح والاتزان ، وأخضعها جميعا للمقارنة والتحليل العلمي الخالص ، مستعينة بتوفيق الله تعالي ثم بمشورة أستاذي الجليل المشرف على هذه الرسالة الأستاذ الدكتور : سيد مصطفى سالم ، جزاه الله عنا كل خير وتوفيق ، لما تكبده من صبر وتحمل لإنجاح هذا البحث .

ومن أجل تقديم الموضوع وافيا ، تم تقسيم الرسالة إلى تمهيد وخمسة فصول على النحو التالي :

الفصل التمهيدي : وتناولت فيه دراسة " القوى الطبيعية والبشرية في تهامة اليمن " دعت الحاجة إلى تلك المقدمة لإبراز أهمية موقع تهامة كشريط ساحلي يمتد بطول البحر الأحمر ، الذي يعد أهم طريق ملاحي دولي بين أوروبا والشرق من جهة ، وأهمية تهامة لاحتوائها موانئ بحرية ممتازة في هذا الطريق من جهة أخرى . وهو أمر يساعد كثيرا في تفسير نقاط البحث ، والتعميق في تحليل أحداثه .

الفصل الأول : والذي يحمل عنوان " خلفية تاريخية " ويتناول هذا الفصل أوضاع تهامة اليمن بما فيها المخلاف السليماني من الناحية السياسية في ظل حكم الأشراف من قبل الإمامة في صنعاء حتى ظهور الدعوة الوهابية وما أحدثته من تغييرات كبيرة في المنطقة، وما موقف الإدارة المركزية بصنعاء من ذلك ، وكذلك موقف الدولة العثمانية ومحمد علي باشا كما سيتضح لنا .

ويأتي الفصل الثاني : تحت عنوان " دخول محمد علي باشا تهامة اليمن 1233 ـ 1235 هـ / 1818 ـ 1820 م " ، وهي المرحلة التي أعقبت سقوط الدرعية على أيدي قوات محمد علي باشا حين كان تابعا للدولة العثمانية يأتمر بأوامر السلطان ، ومن خلال هذا الفصل تطرق البحث بشكل كبير إلى علاقات محمد علي باشا بالإمامة في صنعاء من تلك الحقبة الزمنية، وتطرق كذلك إلى سياسة بريطانيا بالسواحل اليمنية الجنوبية والغربية ، أو ما عرف بارتباط المصالح البريطانية التجارية بالبحر الأحمر، الذي أدى بها إلى ضرب ميناء المخا عام 1820 م ، لتأكد نفوذها على ساحل اليمن الغربي ( تهامة ) .

أما الفصل الثالث : " المصالح البريطانية وتوسع محمد علي باشا في اليمن " الذي تكلمت فيه عن حركة محمد آغا ( تركجة بيلمز) في وقت خطط محمد علي التوسعية ، فجعلته تلك الحركة أو الثورة يرمي بكل ثقله إلى اليمن ، وقد تطرق الحديث إلى انسحاب الحركة إلى تهامة اليمن ، كعامل سير محمد علي جنوبا مهددا بذلك المصالح البريطانية .

وفي هذا الفصل تتبعت الأحداث التي أثرت وتأثرت بها الحكومة البريطانية في خضم توسع محمد علي في اليمن، والتي أدى بها إلى احتلال عدن عام 1839 م .

الفصل الرابع: يعد نقطة هامة في الرسالة والذي يحمل عنوان " النفوذ البريطاني وانسحاب محمد علي من اليمن 1256 ـ 1257 هـ / 1840 ـ 1841 م " ، وفيه تم التركيز على أهداف الحكومة البريطانية التجارية والسياسية في منطقة البحر الأحمر عامة وسواحل اليمن بشكل خاص .

ويناقش الفصل بعد ذلك خطط بريطانيا بالنسبة لسواحل اليمن الغربية والجنوبية وأهدافها تجاهها ، ووسائلها للسيطرة عليها ، ومواقفها المعلنة وغير المعلنة ، ودوافع تلك المواقف وأسبابها .

ثم يناقش الفصل بعد ذلك موقف بريطانيا أو مؤتمر لندن عام 1840م وهو ما عرفناه بالحل الدولي ، وهو المؤتمر الذي وضعت بريطانيا فيه كامل ثقلها السياسي لتحقيق مصالحها الإستراتيجية والسياسية بالنسبة للدولة العثمانية ولأوروبا ومحمد علي باشا وأطماعه التوسعية في اليمن خارج حدود ولايته مصر .

وأخيرا تطرق هذا الفصل لانسحاب محمد علي من اليمن ، وما خلفه من أثار سيئة عليها ، تخبط فيها الشريف الحسين بن علي بن حيدر الذي تسلم حكم تهامة اليمن من 1840إلى1849م . حيث ازداد خلال هذه الفترة النفوذ والهيمنة البريطانية على مقدرات ساحل اليمن الغربي المعروف بتامة اليمن .

الفصل الخامس : يعد فصلا أو جزءا هاما من تاريخ اليمن ، وهو آخر فصول الرسالة ، ويحمل عنوان " فترة حكم الشريف الحسين بن حيدر لتهامة اليمن تحت السيادة العثمانية " ، حاولت فيه رسم صورة حقيقية عن تطور الأوضاع السياسية في تهامة اليمن من خلال الوثائق العثمانية التي قدمت معلومات وافية عن تاريخ المنطقة ، وتشير إلى تشابك المصالح والأهداف سواء في العاصمة العثمانية أو في منطقة الدراسة .

كما أنها قدمت للباحثة معلومات شاملة وشبه كاملة عن العلاقة بين الباب العالي والشريف الحسين بن علي بن حيدر خلال الفترة 1259 هـ / 1845م وهو التاريخ الذي صدر فيه الفرمان العثماني بتعيين الشريف الحسين واليا على إمارة أبي عريش وتابعا للسيادة العثمانية حتى عام 1262هـ / 1847 م وهو التاريخ الذي تم فيه تثبيت الشريف في مركزه ومنحه رتبة أمير الأمراء بفرمان سلطاني ، وتطرقنا إلى توتر العلاقة بين الباب العالي والشريف الحسين التي كان يسودها عدم الثقة والقلق طوال الفترة من 1259 ـ 1262 هـ / 1845ـ 1847م . وذلك لأسباب كثيرة ومتنوعة كما سيتبين .

وقد ركزنا في هذا الفصل على الحملة العسكرية التي أرسلتها الدولة العثمانية للسيطرة على تهامة اليمن عام 1265هـ / 1848 م بقيادة الشريف محمد بن عون ومساعدة توفيق باشا ، والتي انتهت ببسط السيادة العثمانية المباشرة على تلك المنطقة وعزل الشريف الحسين بن علي بن حيدر .

والحقيقة أن الأرشيف العثماني أحتوى على وثائق هامة جدا تتعلق بالموضوع وتفصيلاته، والخلفية السياسية والاقتصادية المتعلقة بتسييرها .

إضافة إلى المواقف وتضارب المصالح لكل من حكومة الحجاز ومصر والباب العالي والحكومة البريطانية.

ومن ثم فإن الفصل وما حواه من دراسة الحملة العثمانية بشيء من التفصيل يعد إضافة تاريخية موثقة ، تعتمد على تقارير ورسائل صانعي القرار والمسئولين العثمانيين ، ولعل بذلك نكون قد أضفنا لبنة جديدة من البناء التاريخي لتاريخ اليمن الحديث تساعد على رؤية حقيقية لمسيرة الأحداث .

وفي نهاية الرسالة تم التوصل إلى كثير من النتائج عن صراع القوى الدولية حول تهامة اليمن، وما أثره على اليمن ككل من سلبيات وإيجابيات وهو ما سيتطرق له البحث في الخاتمة.

وأخيرا فقد بذلت أقصى ما أستطيع من جهد في سبيل إنجاز الدراسة ، راجية من الله أن يكون هذا العمل خالصا لوجهه تعالي ، وأن يلقى من هذا العمل الفائدة والمنفعة لقرائه ، وأن يكون مساهمة مني لخدمة هذا الوطن الغالي ، فإن اعتراه بعض أوجه النقص فالكمال لله ، وإن أصبت فلله الحمد والمنة أولا وأخيرا ، وهو الهادي إلى سواء السبيل .




P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صراع القوى حول تهامة اليمن(1818/1849م)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Esraa Hussein Forum :: العلوم الإجتماعية :: علم التاريخ :: منتدى المخطوطات والخرائط والوثائق والصور التاريخية-
انتقل الى: