Esraa Hussein Forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بكم في منتدي اسراء حسين ، إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل في المنتدي وتكون من ضمن اعضاؤه ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول ، شكرا لزيارتكم لمنتدانا
دمتم برعاية الله وحفظه
مع تحياتي،
اسراء حسين
Esraa Hussein Forum
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بكم في منتدي اسراء حسين ، إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل في المنتدي وتكون من ضمن اعضاؤه ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول ، شكرا لزيارتكم لمنتدانا
دمتم برعاية الله وحفظه
مع تحياتي،
اسراء حسين
Esraa Hussein Forum
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

Esraa Hussein Forum



 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخولدخول
المواضيع الأخيرة
» صناعة الخرائط عبر التاريخ
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالخميس 20 يوليو 2017, 10:04 pm من طرف محمدسعيدخير

» بطاقات القوانين الصفية للطلاب مهمة جدا جدا
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالأربعاء 19 أكتوبر 2016, 8:12 pm من طرف تلميذة سيبويه

» برنامج الأرشفة الإلكترونية/ مجانا 100% برنامج أرشيف التعاميم والوثائق
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالإثنين 10 أكتوبر 2016, 9:36 pm من طرف alialneamy

» المكتبة الألمانية النازية (مكتبة كتب عن تاريخ المانيا النازية) من تجميعى الشخصى حصريا على منتدانا
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالجمعة 24 يوليو 2015, 11:48 pm من طرف هشيم النار

» جامعة المدينة العالمية
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:42 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:41 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

» جامعة المدينة العالمية
امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو 2015, 4:40 pm من طرف BI744

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Esraa Eman Hussein{Admin}
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
Dr.Emanis
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
أبلة حكمت
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
البروفوسور
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
mony moon
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
zinab abd elrahman
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
نهى
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
nihal noor eldin
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
heba mohammed fouad
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
super mada
امراض العضلات و العظام I_vote_rcapامراض العضلات و العظام I_voting_barامراض العضلات و العظام I_vote_lcap 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
لا يوجد مستخدم
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم
التوقيت
Free Clock
مواضيع مماثلة

 

 امراض العضلات و العظام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:28 am


الفهرس
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الفهرس
ألم الركبه
لالتهاب الروماتودي
الالتهاب المفصلي
تورم الساقين
الالم الرقبه و العنق
هشاشه العظام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:28 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مقدمة


تُعدّ الركبة اكبر مفاصل الجسد وأشدّها تعقيدآ، فأجزاء الركبة تعمل معآ لدعم الجسم كلّ يوم عند الإنحناء والإعتدال والإلتفاف.




والركبة معرّضة كثيرآ للإصابات نظرآ لموقعها المكشوف، فهي غير مصممة لإحتمال الضغط الجانبي كما أنها تحمل ثقلآ كبيرآ.




وغالبآ ما تكون إصابات الركبة معقّدة، ومعظمها ناجم عن الرياضة أو الرضح،


وفي بعض الاحيان يكون الألم مسألة بلى وتمزّق ليس إلاّ.


ويتعذر
تحديد خطورة إصابة الركبة بدقة من خلال إمتداد الألم والتورم، بل يتم
الإعتماد على مدى قدرة الركبة على إحتمال الثقل والتمتّع بالثبات والحفاظ
على نطاق حركتها بكامله.




أسباب ألم الركبة




من شأن الم الركبة أن ينجم عما يلي:




أولآ: تملّصات وإلتواءات ناجمة عن إلتفافات أو ضربات مفاجئة على الركبة.


ويحدث الإلتواء في الجهة المقابلة للموضع الذي تلقّى الضربة، وقد يستغرق التورم ايامآ حتى يتكوّن تمامآ.



<blockquote dir="rtl">

تملص العضلات عند فرط إستعمالها:




يتملّص
العضل ، ويتمزق أحيانآ عندما يتم شدّه بشكل يفوق العادة أ وبصورة فجائية،
وتقع هذ الإصابة غالبآ حينما تتقلص العضلات فجأ ة وبشدة، فالإنزلاق على
الجليد أو رفع حمل بطريقة غير سليمة قد يسبب تملصآ عضليآ.


وتختلف حدّة التملص العضلي:


- طفيف: يسبب ألمآ وتيبّسآ عند الحركة ويدوم لبضعة ايام.


- متوسّط : يسبب تمزّقآ عضليآ صغيرآ وينتج عنه ألم وتورم ورضة أكبر، ويدوم الألم من يوم إلى ثلاثة أيام.


-
حاد: يؤدي إلى تمزق العضل أو شقّه ، وينتج عنه نزف وتورم ورضة حول العضل،
وفي بعض الأحيان قد يتوقف العضل عن العمل تمامآ ، بالتالي إلجأ إلى الطبيب.




العناية الذاتية لتملص العضلات:


- إتبع التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب(ستجدها في آخر هذا المقال).


- في حال تورّم العضل كثيرآ، إستعمل الكمادات الباردة عدة مرات في اليوم أثناء الشفاء.


- لا تضع كمادات حارة على مكان الإصابة ما دام متورمآ.


- تجنب الحركة التي تسبب التملص أثناء شفاء العضل.


-
إستعمل مسكنات (غير موصوفة من قبل الطبيب) حسب الحاجة، وتجنب أخذ الإسبرين
في الساعات الأولى بعد تملص العضل لأنها تجعل النزف أكثر إمتدادآ ، ولا
تعط الأسبرين للأطفال.




العون الطبي لتملص العضلات:


إلجأ إلى الطبيب إن:-


- تورم موضع الإصابة بسرعة وكان الألم حادآ


- لم يخف الألم والتورم والتيبس في غضون يومين أو ثلاثة أيام.


- شككت بحدوث تمزق عضلي أو كسر في العظم.
</blockquote>


<blockquote dir="rtl">

الإلتواءات:




يحدث الالتواء في حال فرط تمدد الرباط أو تمزقه، والأربطة عبارة عن أحزمة مطاطية قوية معلّقة بالعظام وتُثبّت المفصل في مكانها.


غير أن تعبير"إلتواء" يستعمل كلما خرج المفصل من نطاق حركته الطبيعي، وغالبآ ما تنشأ الالتواءات عن فتل المفصل أو ليّه.


وتصيب في أغلب الحالات الكاحل أو الركبة أو قوس القدم، وهي تسبب تورمآ سريعآ.


وبصورة عامة كلما كان الألم قويآ ، كانت الإصابة أكثر خطورة.


وتحتلف حدّة الإلتواء:


- طفيف: بحيث يتمدد الرابط بشكل مفرط أو يتمزق قليلآ، فيشعر المصاب بالألم خاصة عند الحركة.


ويكون مكان الإلتواء حساسآ غير أنه لا يتورم كثيرآ، ومن الممكن في هذه الحالة وضع ثقل على المفصل.


- متوسط:
تتمزق أنسجة الرباط من دون أن تنفصل عن بعضها كليّآ، ويكون المفصل حساسآ
ومؤلمآ ويصعب تحريكه، كما تتورم منطقة الإصابة ويتغير لونها نتيجة النزف
الناجم عن التمزّق.


- حاد: بحيث يتمزق رابط أو أكثر بصورة تامة مسببآ الألم، فيعجز المصاب عن تحريك مفصله بشكل طبيعي أو إرخاء ثقله عليه.


كما
يتورم المفصل بشدّة ويتغير لونه ، وقد يصعب تفريق الإصابة عن الكسر أو
الخلع ، مما يستدعي عناية طبية فورآ، ويوقم الطبيب على الأرجح بتجبير
المفصل لتثبيته أو بإجراء جراحة إن أدى تمزق الأربطة إلى عدم إستقرار
المفصل.




العناية الذاتية للإلتواءات:




- إتبع التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب(ستجدها في آخر هذا المقال).


- إستعمل مسكنآ غير موصوفآ من قبل الطبيب.


-
قم تدريجيآ بفحص المفصل وتحريكه بعد يومين، والملاحظ أن الالتواءات
الطفيفة والمتوسطة تتحسن بشكل ملحوظ في غضون إسبوع، مع أن الشفاء التام قد
يستغرق ستة أسابيع.


- تجنب الأعمال التي تضغط على المفصل، ذلك أن من شأن التملصات الصغيرة المتكررة أن تؤدي إلى إضعافه.




العون الطبي للإلتواءات:


إقصد الطبيب أو العناية الطبية على الفور إن:


- سمعت صوت طقطقة عند إصابة المفصل وعجزت عن إستعماله، وهنا تضع كمادات باردة وأنت في طريقك إلى الطبيب.


- إرتفعت حرارتك ولاحظت إحمرارآ وسخونة في المنطقة المصابة، فمن شأن هذه الأعراض أن تشير إلى عدوى.


-
أصبت بإلتواء حادّ كما هو موصوف أعلاه، فسوء العلاج في هذه الحالة أو
تأخيره قد يسبب عدم إستقرار طويل المدى في المفصل أو ألمآ مزمنآ.


- عجزت عن تحمّل ثقل على المفصل بعد يومين أو ثلاثة من العناية الذاتية أو المنزلية.


- لم تشعر بتحسن ملحوظ في غضون إسبوع.
</blockquote>





ثانيآ : إلتهاب وتري:

<blockquote dir="rtl">

ناجم
ربما عن ركوب الدراجة أو صعود السلالم بشكل مكثّف، كما ان ألم الركبة لدى
العدّائين هو نوع من إلتهاب الأوتار، وتسبب هذه الإصابة الناتجة عن الأجهاد
ألمآ في مقدّمة الركبة، فتلتهب الأوتار ويصبح تحريك الركبة مؤلمآ.


إن إلتهاب الأوتار يسبب ألمآ قرب المفصل، وهو يقترن عادة مع حركة معيّنة، كالإطباق مثلآ،


ويشير
التهاب الوتر عادة إلى إلتهاب أو تمزق صغير في الوتر، وينتج عن إجهاد
الوتر أو عن إصابة بسيطة، وتحدث الإصابة عادة حول الكتف والمرفق والركبة.


قد يؤدي الألم إلى الحدّ من حركة المصاب، بالتالي فإن الراحة ضرورية ، وكذلك الحفاظ على نظاق الحركة بأكمله،


وفي
حال لم يتم علاج التهاب الأوتار جيدآ ، قد تتيبس الأوتار والأربطة المحيطة
بالفصل تدريجيآ خلال عدة اسابيع، فتصبح الحركة محدودة وصعبة.




العناية الذاتية للإلتهاب الوتري:


- إتبع التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب(ستجدها في آخر هذا المقال).


- حرّك المفصل بلطف عبر مجال الحركة بكامله أربع مرات في اليوم، وأرحه في ما عدا ذلك، ومن المفيد إستعمال رابط أو ضمادة مطاطية.




الوقاية من الإلتهاب الوتري:


- مارس تمارين التسخين والشدّ.


- ضع كمادات ساخنة على مكان الإصابة قبل التمرين وكمادات باردة بعده.


- لا تتمرن كل يوم إن كنت تباشر برنامجآ رياضيآ جديدآ.




العون الطبي للإلتهاب الوتري:


إقصد الطبيب على الفور إن عانيت من إرتفاع في الحرارة أو من إلتهاب في مكان الأصابة،


في
بعض الأحيان يحقن الطبيب عقارآ في النسيج المحيط بالوتر لتخفيف الإلتهاب،
فحُقن الكورتيزون تخفف الإلتهاب وتسكن الألم بسرعة، ولكن يجب توخي الحذر
عند إستعمال هذه الحقن، لأن تكرارها قد يضعف الوتر أو يخلّف آثارآ جانبية
غير محمودة.
</blockquote>



ثالثآ: إلتهاب الصرّة:-

<blockquote dir="rtl">

ثمّة
أكثر من 150 صرة في جسم الإنسان، وتعمل هذه الأكياس الدقيقة الممتلئة
بالسائل على تشيحم وتسهيل حركة نقاط الضغط الموجودة في العظام والأوتار
والعضلات قريبآ من المفاصل.


((أنظر الصورة أدناه))


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وهي تساعد على الحركة دون الشعور بالألم، ولكن عندما تلتهب الصرة تصبح الحركة أو الضغط مؤلمين.


وينتج التهاب الصرة عادة عن اجهاد العضو أو الرضح أو الضربات المتكررة أو الضغط الممتد ، كالركوع لفترة طويلة.


وينجم في بعض الاحيان عن عدوى أو إلتهاب المفصل أو عن النقرس.


وغالبآ ما تصيب هذه الحالة مفصل الكتف أو المرفق أو الورك، غير أنها قد تطرأ أيضآ عقب القدم وحتى في قاعدة إصبع القدم الكبير.




العناية الذاتية لإلتهاب الصرّة:


- إستعمل مسكنآ للألم.


- تجنب الضغط على المفصل ، وإستعمل ضمادة مطاطية أو رباطى أو حشوة إسفنجية ليّنة لحمليته حتى يزول الورم.


- تزول حالات إلتهاب الصرة البسيطة عادة في غضون إسبوعين، مرّن منطقة الإصابة على الحركة تدريجيآ بعد ذلك.




الوقاية من إلتهاب الصرّة:


- قوّي عضلاتك للمساعدة على حماية المفصل، ولا تبدأ بتمرين مفصل مصاب بإلتهاب الصرة حتى يزول الألم والإلتهاب.


- إسترح عدة مرات أثناء قيامك بأعمال متكررة، وتوقف للراحة أو للقيام بعمل آخر ولو لوقت قصير.


- إدعم المفصل قبل الضغط عليه(بالركوع مثلآ أو بإستعمال حشوات المرفق)




العون الطبي لإلتهاب الصرّة:


إقصد الطبيب إن لاحظت إحمرارآ أو سخونة في موضع الإصابة أو عدم تحسن أو رافق ذلك إرتفاع في حراراتك أو طفح جلدي.
</blockquote>





رابعآ: الإلتهاب العظمي المفصلي:-


غالبآ ما يسبب إلتهاب المفاصل ألمآ عند الحركة أو عند وضع ثقل الجسد على الركبتين.




خامسآ : تمزّق الغضروف أو الأربطة في الركبة إثر إلتفاف أو كدمة:


وهي إصابات شائعة لدى المتزلّجين ولاعبي كرة السلة إثر التعثّر أو السقوط.




سادسآ: وجود أجزاء محلولة من الداغصة ( صابونة الركبة ) أو الغضروف تطوف حول المفصل:


ففي بعض الأحيان تنقرص هذه الأجزاء في مفصل الركبة، وهذه الحالة مؤلمة ومن شأنها أن تسبب إنقفال المفصل.




سابعآ: وجود كُييس ناتيء ومؤلم خلف الركبة (كُييس مأبضي أو كُيسس بايكر):


وهو يسبب الألم عند الإنحناء أو جلوس القرفصاء أو الركوع.




العناية الذاتية لألم الركبة




- إتبع هذه التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:


1- الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
2- الراحة:
إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
3- التبريد:
برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة
في كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد
الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة،
كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
4- التضميد :
ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية.
إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم
تحت المنطقة المضمدة.
5- الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم
عبر تصريف فائض السائل.
6- إستعمال الكمادات الساخنة:
في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
7- برّد مناطق الألم بعد التدريب
حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.


- تناول دواءآ مضادآ للإلتهاب، وتذكر بأنك قد لا تشعر بألم الإصابة المحذّر بعد تناول المسكّن.


-
إثن ساقك ومدّها بلطف كل يوم، والواقع أنك ستجد صعوبة بتحريك ركبتك بنفسك
في البداية، لذا أطلب من شخص آخر مساعدتك في ذلك، وحاول تقويمها وإبقاءها
ممدودة.


- إن كنت تستعمل عصآ، إحملها من الجهة الغير مصابة.


- تجنّب النشاطات المجهدة حتى يتم شفاء الركبة، وباشر بممارسة النشاطات الخفيفة ببطء.


- تجنّب جلوس القرفصاء أو الركوع(إلا عند الصلاة إن إستطعت) أو صعود وهبوط المرتفعات.


- تمرّن بإنتظام لتقوية عضلات ركبتك، ولا تثن ركبتك أكثر من 90 درجة خلال التمرن، إذ لا يتوجب تعميق ثنية الركبة.


- إستعمال مشدّات للركبة (غطاء مطاطي يلف الركبة ويحتوي على فتحة فوق الصابونة) بعد إستشارة الطبيب.




العون الطبي لألم الركبة




إقصد الطبيب على الفور إن:-




- سببت الإصابة ألمآ حادآ وفوريآ وتوقفت الركبة عن العمل بصورة طبيعية.


- شعرت بألم في الركبة حتى من دون أن ترخي ثقلك عليها.


-
أعقب الألم صوت فرقعة أو شعور بطقطقة في الركبة، فقد يشير ذلك إلى تمزق في
أربطة الركبة مما يستدعي إجراء رأب جراحي، والتأجيل في ذلك يقلّص فرص
النجاح.


- تجمّدت الركبة بقوة في وضع واحد، أو بدأت الداغصة(صابونة الركبة) مشوهة بشكل ملحوظ (أي مخلوعة).


- بدت الركبة مرتخية أو غير ثابتة خلافآ للعادة.


- عانيت من تورم أو حمى بصورة سريعة وغير مبررة.


- إن لم يخف الألم بعد إسبوع من العلاج المنزلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:29 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الروماتويد
المفصلي مرض التهابي يتلف الغشاء الزلالي الذي يربط بين العظام والمفاصل ،
وهو أحد أهم انواع التهاب المفاصل المسببة للاعاقة .


ولم يعرف بعد ما الذي يثير جهاز المناعة فيجعله ينتج مواد تسبب هذا الالتهاب ، الذي يمكنه أن يدمر جميع مكونات المفصل .

وفي
الروماتويد المفصلي يتحول الغشاء الزلالي الذي يكون عادة املس إلى نسيج
خشن محبب يسمى " السبل " يغزو تجويف المفصل ، يقوم هذا النسيج بعد ذلك
بإطلاق إنزيمات تلتهم الغضروف و العظام و الأنسجة اللينة ، وقد تقصر
الاوتار الملتهبة ، مما يحد من حركة المفصل ويجعل العظام تلتحم معآ ، وإذا
حدث تمزق في الاوتار تصبح المحصلة عدم احكام المفصل و مرونته الشديدة .


قد
يحدث الروماتويد المفصلي في أي سن ، لكنه عادة ما يبدأ بين سني العشرين
والخامسة والاربعين ، وبرغم أن السبب غير معلوم ، فإنه قد تكون هناك رابطة
جينية وراثية ، فالمرض يصيب عائلات بعينها .




اعراض الروماتويد المفصلي :

الروماتويد
المفصلي عادة ما يبدأ خفية على شكل ارهاق ووجع يشبه ما يحدث مع دور
الانفلونزا يستمر لعدة اسابيع أو شهور قبل أن يظهر التهاب المفاصل الصريح .


وهو
عادة ما يصيب عدة مفاصل ويكون متوازنآ على الجانبين ، فيستهدف مفاصل
متشابهة على كل من جانبي الجسم ، وخاصة مفاصل الاصابع ، قاعدة الأصابع ،
الرسغين ، الكوعين ، الركبتين ، الكاحلين ، القدمين .


وقد يكون ألم المفصل مستمرآ ، حتى بدون حركة ، ومن الشائع أن يشعر المريض بتيبس المفصل الصباحي والذي يستمر لمدة ساعة أو أكثر .

إن
الثخانة التي تصيب النسيج المفصلي أو تراكم السائل الزلالي في الركبتين و
الكوعين و الرسغين أو مفاصل الاصابع تجعل المفاصل تبدو منتفخة و حمراء
اللون ويشعر المرء بالدفء فيها وتؤلم عند لمسها ، وقد تعاني من توهج حالة
التهاب حاد في الغشاء الزلالي يستمر من بضعة اسابيع الى عدة شهور ثم يزول ،
وعندما يقل الالتهاب قد تشعر بأنك أقل إرهاقآ ، وأفضل حالآ بصفة عامة .


ويكون
التلف أوضح ما يكون في المفاصل ، لكن المرض قد يصيب الجسم بالكامل ، وخاصة
في القلب و الرئتين و الاوعية الدموية و العينين و العقد الليمفاوية و
الطحال .


وقد
تظهر حبيبات جلدية التهابية عند نقاط الضعف مثلما يحدث عند الكوعين ، وعلى
امتداد الأوتار أو اسفل اصابع القدم ، وهذه النتوءات التي يتراوح حجمها
بين حبة البسلة وحبة الجوز الامريكي قد تذهب من تلقاء نفسها .


ومن الأعراض الأخرى الشائعة أيضآ للروماتويد المفصلي الإرهاق و الحمى و الهزال و الانيميا .

ومرضى الروماتويد المفصلي قد تظهر لديهم أيضآ مشكلات في العين من بينها الجفاف و الاحمرار و الحرقان و الحكة الجلدية .

ولا
يمكن التنبؤ بخد سير الروماتويد المفصلي ، فمنذ البداية و صاعدآ نجد
الاعراض تهدأ أحيانآ لتعاود التوهج من جديد بعدها بأسابيع أو شهور ، وبين
الحين والاخر يحدث هدوء تام للحالة ، عادة ما يكون في خلال السنة الاولى .


بالنسبة لبعض الناس – عادة أولئك الذين لم يعالجوا – قد يسبب المرض عجزآ شديدآ خلال بضع سنوات .



خيارات علاج الروماتويد المفصلي :

إذا
كنت مصابآ بأعراض الروماتويد المفصلي ، فقم بزيارة الطبيب كي يجري تقييمآ
شاملآ لحالتك الصحية ، وهناك اختبارات دم تظهر في بعض الاحيان وجود بروتين
يجري في الدم يسمى عامل الروماتويد ، غير أن تشخيص الروماتويد المفصلي لا
يمكن تأكيده أو نفيه بناء عى وجود أو غياب عامل الوماتويد أو غيره من
اختبارات الدم .


اشعات
اكس ( أشعة إكس ) يمكن أن تظهر وجود تلف بالمفصل مميز للروماتويد المفصلي ،
برغم أن هذه التغيرات قد لا تظهر في المراحل المبكرة من المرض .


وقد
تساعد عملية شفط السائل الزلالي باستخدام إبرة الطبيب على تشخيص
الروماتويد المفصلي أكثر مما تساعده مع حالات أخرى مثل الالتهاب العظمي
المفصلي أو الإلتهاب المفصلي الناجم عن عدوى .


وأعظم
فرصة لشفائك من أعرا ض هذ المرض تتوفر لك إذا ما اتخذت الجانب الايجابي
في علاج حالتك ، ويشمل ذلك اتباع الخطة العلاجية ، والتعرف على أوقات توهج
الاعراض والاثار الجانبية للعقاقير و المحافظة على ظائف المفصل
بالتمرينات المنتظمة ، وقد يحيلك الطبيب إلى اخصائي علاج طبيعي كي يساعدك
بـ التمرينات و غيرها من أشكال العلاج ، مثل العلاج بالحرارة أو العلاج
بالبرودة .


أول
العقاقير المستخدمة هي الادوية اللاستيرودية المضادة للالتهاب ، وخاصة
الاسبرين و بدائل الاسبرين للإقلال من الألم والإلتهاب ، فإذا لم تحق هذه
الادوية فعالية في العلاج خلال الاسابيع الاولى ، فإن أغلب الأطباء يضيفون
ادوية تؤثر أو تغير جهاز المناعة ، مثل الهيدروكسي كلوروكين أو
الميثوتريكسات ، وفي الماضي كانت تسعمل هذه الأدوية كملاذ أخير ، ومن
المعلوم الان أن الجرعات المنخفضة تلك العقاقير التي تؤخذ في اوائل المرض
يمكن تحسين العلاج .


توصف
كذلك أدوية أخرى معالجة للمرض مضادة للروماتيزم مثل العلاج بالذهب أو
البنسيلامين أو السلفاسازلاين ، ويفضل أن يكون هذا مبكرآ وأن تؤخذ مجتمعة.


أما
عقاقير الكورتيزون فتوصف لعلاج حالات التهيج المفاجئة للأعراض وقد توصف
بجرعات منخفضة بشكل يومي لكبح جماح الاعراض ، غير أن الاطباء لا ينصحون
بالاستعمال المتظم للجرعات المرتفعة تفاديآ لحدوث آثار جانبية خطيرة .


وعندما يحدث تلف أو تشوه شديد بالمفصل ، قد يصبح من الضروري إجراء جراحة استعاضة المفصل ( استبدال المفصل ) .

فإذا اصبت بالروماتويد المفصلي ، فإن من المهم أن تعني بالمسائل التالية :

- الغذاء :
برغم عدم وجود غذاء معين لمرض الروماتويد المفصلي ، إلا أن بعض الدلائل
تشير إلى أن الاعراض قد تقل مع تناول أكثر من مقداري تقديم أسبوعيآ من زيت
السمك الغني بالاحماض الدهنية العديدة المشبعة بـ اوميجا 3 والتي توجد في
السلمون و الماكريل و السردين ، وقد يكون من المفيد أيضآ تناول تلك الاحماض
الدهنية على شكل كبسولات .


- الرحلة والتمارين :
يؤدي المصابون بالروماتويد المفصلي وظائفهم على أفضل نحو إذا أمكنهم ضبط
مستوى راحتهم ونشاطاتهم بحيث يتوافق مع شدة المرض ، وأثناء نوبات
الالتهاب الحادة قد تحتاج إلى 8-10 ساعات من النوم ليلآ علاوة على ساعة من
الراحة خلال النهار ، وقد تكون الراحة ذات قيمة وقائية كذلك ، وبعض الناس
يبالغون فيها عنما تبدأ الأعراض في الزوال فيجدون أنفسهم مرهقين ، إن بضع
فترات من القيلولة القصيرة خلال النهار تمنع الارهاق وتتيح لك انجاز
المزيد من العمل ، أما عن التريض فإنه قد يساعد على الحفاظ على وظائف
المفاصل ، و يخفف من التيبس و يقلل من الالم و الإرهاق ، و التريض كذلك
يزيد من قوة العظام ، وبصفة عامة من الأفضل أن تحرك مفاصلك عن عدم تحريكها ،
ومن ثم التوازن بين الراحة و التريض هدف مهم .


- حماية المفاصل و توفير الطاقة :
الافراط في استعمال المفاصل الملتهبة يؤدي إلى الألم و التورم ، ويضيف
المزيد إلى تلف المفصل ، ويمكن لإخصائي التأهيل المهني أن يعلمك كيف تحافظ
على طاقتك وتحمي مفاصلك أثناء أداء المهام اليومية بمزيد من اليسر
والسهولة ، وهذه التوصيات يمكنها أن تساعدك في السيطرة على الألم
والالتهاب :


· تجنب الاوضاع أو الحركات التي تضع المزيد من الضغوط على المفاصل .

· تجنب البقاء في وضع واحد لمدة طويلة .

· خطط مقدمآ للأنشطة وبسّط حياتك بقدر الامكان ، فالضغوط قد تعمل على تفاقم حالة التهاب المفاصل .

· عدّل
في منزلك لتجعل الحياة ايسر ، فيمكنك تثبيت قضبان للإمساك بها و الاستناد
عليها عند كل من الدش والبانيو مع استعمال وسائل أخرى مساعدة .


· اطلب المساعدة عند تحتاج إليها .

- الجانب العاطفي من الروماتويد المفصلي : المصابون
بالرماتويد المفصلي غالبآ ما ينتابهم القلق من أن يصبحوا معاقين ، و
عاجزين عن العمل ، أو أن يصبحوا عالة على الآخرين ، غير أنه لا يصاب بإعاقة
شديدة من جراء هذا المرض سوى نسبة صغيرة للغاية من المصابين به .
والاكتئاب أمر شائع بين المصابين بأمراض مزمنة ومن بينها الروماتويد
المفصلي . وهناك شكل من أشكال العلاج المعرفي يمكنه تقوية الشعور لدى
المريض ، مما يخفض من درجة الالتهاب و الضغوط العصبية التي يشعر بها .




مزايا و مخاطر عقاقير الكورتيكوسيترويدات لعلاج الروماتويد المفصلي :



تبطيء
عقاقير الكورتيكوسيترويدات من معدل تلف عظام اليد لدى المصابين
بالروماتويد المفصلي ، غير أنها قد تتسبب أيضآ في اثار جانبية خطيرة مثل
هشاشة العظام ، و كسور العظام ، و نزيف القناة الهضمية ، و العدوى
الميكروبية أو الكتاراكت ، ويستطيع طبيبك مساعدتك في تقييم المخاطر
والمنافع التي تعود من وراء العلاج بالكورتيكوسيترويدات .




مزايا و مخاطر الميثوتريكسات لعلاج الروماتويد المفصلي :



لدى
مرضى الروماتويد المفصلي ، يحقق عقار الميثوتريكسات ارتياحآ كبيرآ للأعراض
و ابطاء في تلف العظام ، وهو يسبب اعراض جانبية مثل الفشل الكبدي و
الغثيان و الفيء و الصداع و الطفح و قرح الفم .










مقال آخر عن الروماتويد المفصلي





يعد هذا المرض من أخطر الامراض الروماتيزمية التي تصيب الانسان، وتكمن خطورته في حقيقة أننا نجهل اسبابه ، وبالتالي طرق علاجه.

وفي
دراسة أجراها أحد المراكز البحثية تبين أن هذا المرض يصيب 3% من سكان
بريطانيا والولايات المتحدة، وتشكل السيدات نسبة 80% منهم، ومع انه قد ثبت
ان معدل الاصابة هونفسه في جميع أنحاء العالم، فإن نسبة الإعاقات الناتجة
عن هذا المرض لوحظ أنها اقل في الأقاليم المعتدلة المناخ عنها في الأقاليم
الباردة كدول شمال أوروبا.


وغالباً
ما تحدث الاصابة في سن الاربعين، لكن يمكن في احيان قليلة ان تظهر في
العقد الثامن أو حتى التاسع من حياة الانسان. وتتميز الاصابة في الحالة
الاخيرة بأن أعراضها تحدث بصورة حادة. لكنها لا تترك آثارا ضارة أو تسبب
إعاقة كما يحدث في الحالات الاخرى التي يظهر فيها المرض مبكراً.


ويصيب
هذا المرض عدة مفاصل، لكنه يبدأ في مفصل واحد ثم ينتقل منه لمفاصل أخرى.
ومفاصل اليد والقدم هي أول ما يصاب من مفاصل الجسم في 70%من الحالات.




اعراض الالتهاب الروماتويدي المفصلي ( الروماتويد المفصلي ) :



تبدأ
أعراض هذا المرض بصورة بطيئة على هيئة آلام وتيبس بالمفاصل المصابة خصوصاً
في الصباح، دون حدوث ارتفاع في درجة الحرارة، مع شعور بالشعف وكثرة العرق.
وفي نسبة قليلة من الحالات تظهر الاعراض بصورة حادة مع ارتفاع في درجة
الحرارة. ويزداد الإحساس بالألم عندما يبدأ المفصل في التورم وتقل حركته
ويدركه التيبس.




- يتميز
هذا المرض بوجود فترات تتحسن فيها الاعراض تتبادل مع فترات أخرى تزداد
فيها شدة المرض، وينعكس ذلك على زيادة تيبس المفاصل المصابة وتعرضها
بالتالي لتشوهات مختلفة.




تشخيص الالتهاب الروماتويدي المفصلي ( التهاب الروماتويد المفصلي ) :



يعتمد التشخيص على ملاحظة أعراض المرض وعلاماته المميزة، كما تجرى بعض الفحوصات والاختبارات المعملية الخاصة للتأكد من دقة التشخيص.



علاج الالتهاب الروماتويدي المفصلي ( التهاب الروماتويد المفصلي ) :



يتضمن علاج هذه الحالات ما يلي:

1. العناية بتغذية المريض، وإعطاؤه أدوية مقوية وفيتامينات ومركبات الحديد لعلاج الأنيميا التي تصاحب غالبية هذه الحالات.

2. الالتزام بالراحة وتجنب عوامل الإجهاد.

3. تناول
الادوية المضادة للالتهابات، وهي كثيرة ومتنوعة، وقد وجد للادوية المضادة
للملاريا وأملاح الذهب بعض الفائدة في علاج هذا المرض.


4. تناول عقار الكورتيزون ولكن بمقادير بسيطة محسوبة ولفترة قصيرة، حيث إنه ضرورة لا غنى عنها في المراحل التي تشتد فيها وطأة المرض.

5. مراعاة
وضع المفاصل في الأوضاع المريحة للمريض، وقد يتطلب الامر احيانا الاستعانة
بجبائر لتفادي حدوث التشوهات، مع تحريك المفاصل من حين لآخر حتى لايدركها
التيبس.


6. التدخل
جراحياً في الحالات التي لا تتحسن فيها الاعراض او التشوهات رغم مواظبة
المريض على خطوات العلاج السابقة، وذلك بإجراء جراحات مختلفة لإصلاح
التشوهات او استئصال الغشاء السينوفي أو تثبيت المفصل او استعواضه بمفاصل
صناعية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:29 am

2009-10-15
عدد مرات المشاهدة : 732
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هذا
المرض من أكثر الامراض انتشارآ ، ففي دراسة أجريت في انجلترا ظهر ان 50 %
من الرجال و 52 % من السيدات يعانون من اعراض هذا المرض في مفصل أو أكثر من
مفاصل الجسم .


وتزداد هذه النسبة بين الجنسين لتصل إلى 98% في المرحلة العمرية ما بين 65 و74 عامآ

ويعرف هذا المرض لدى عامة الناس بـ " خشونة المفصل " ، وأكثر المفاصل تعرضآ للمرض هو مفصل الحوض يليه مفصل الركبة .

اسباب الالتهاب العظمي المفصلي :

الواقع
أن التغيرات التي تطرأ على المفصل هي تغيرات طبيعية تزداد بفعل التقدم في
السن ، ويحدث مثلها في باقي أنسجة الجسم حيث ينال التغير مثلآ من لون الشعر
و قوة الابصار وحالة الجلد خصوصآ في الوجه.


وهكذا
تبدأ التغيرات المصاحبة للتقدم في العمر رحلتها مع مفاصل الجسم المختلفة ،
إذ أن غضاريف المفصل بعد ان كانت ملساء لامعة لا تلبث أن يعتريها الضمور و
الخشونة ، وبفعل الاحتكاك المستمر تظهر زوائد ونتوءات عظمية على اطراف
العظام .


وتؤثر
هذه التغيرات على الاغشية والانسجة الداخلية للمفصل وتسبب التهابها ،
ويصاحب ذلك زيادة في افراز السائل السينوفي حتى لا يملأ أحيانآ تجويف
المفصل ، مما يزيد من الاحساس بالألم ، وتتزداد صعوبة تحريك المفصل بعد ذلك
نتيجة لتليف و تلاصق الانسجة الداخلية للمفصل


اعراض الالتهاب المفصلي العظمي :

من
الأعراض المميزة لهذا المرض الشعور بالتيبس و بعض الآلام في المفصل في
الصباح عند الاستيقاظ من النوم رغم راحة المفصل طوال الليل ، ثم يزول هذا
التيبس ويتحسن الالم بعد فترة من الحركة والمشي .


وفي حالة مفصل الركبة ، يشكو معظم المرضى من الألم المصاحب لصعود و هبوط السلم ، و استعمال المرحاض البلدي ، والجلوس للتشهد في الصلاة .

ومع
ذلك فبداية ظهور أعراض المرض تختلف من شخص لآخر ، فقد تظهر في سن مبكرة
عند البعض ، ولكن في معظم الحالات يكون بعد سن الستين ، ويلعب عامل الوراثة
دورآ في ذلك .




الوقاية من الالتهاب العظمي المفصلي :

يمكن تجنب ظهور اعراض هذا المرض في سن مبكرة عن طريق :



- الابتعاد عن الاصابة بالسمنة مع تقليل الوزن الزائد .

- عدم اجهاد المفاصل وتجنب وضعها في اوضاع غير مريحة لمدة طويلة .

- البدء في العلاج فور ظهور أول أعراض المرض .



علاج الالتهاب العظمي المفصلي :



يجب
أن يعلم المريض أساسآ أن العلاج لن يؤثر سلبآ على التغيرات الطبيعية التي
حدثت بالمفصل بفعل عامل السن ، وإنما هدف العلاج هو علاج التهاب الأغشية و
الأنسجة الداخلية للمفصل الناتجة عن هذه التغيرات الطبيعية .




- يعطى
المريض الأدوية المضادة للالتهابات مع عدم استعمال عقار الكورتيزون بأي
حال من الأحوال لا بالفم ولا بالحقن سواء في العضل أو في المفصل .


- العلاج الطبيعي له أثر مفيد في علاج هذه الحالات ، لأن المشي و الحركة مطلوبان – وذلك في حدود درجة تحمل المريض – حيث أن كثرة الجلوس وعدم الحركة أو المشي تزيد من تيبس المفاصل وبالتالي تزيد من حدة الآلام

- في
الحالات المتقدمة الت يحدثت فيها تغيرات كبيرة في المفصل وصاحبها تلف و
تاكل بغضاريف المفصل مع صعوبة في الحركة و عدم القدرة على المشي ، لا يوجد
بديل آخر غير التدخل الجراحي ، وذلك بإستعواض المفصل المصاب بمفصل صناعي
متحرك لا ألم فيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:30 am


يقسم الورم في الساق إلى نوعين:
1- التورم العرضيّ.
2- التورم الخطير.

أولآ: التورم العرضيّ:
إن
التورم العرضيّ في الساقين هو حالة شائعة، تشتمل أسبابها العديدة على
الوزن الزائد والجلوس أو الوقوف لفترات طويلة وإنحباس السوائل(وهو أمر شائع
لدى الحامل والحائض) هذا بالإضافة إلى الأوردة الدواليّة وحدوث إستجابة
تحسسية والتعرض الطويل للشمس.


ثانيآ: التورم الخطير:
أما التورم الخطير والمتواصل فقد ينجم عن الحالات المرضية التالية(التي تستدعي عناية طبية في جميع الحالات):
- إلتهاب وريديّ:
وهي
تشكل خطرآ على الحياة إن تكونت خثرة دموية وإنفجرت، وهي تطرأ عادة في
الجزء الأسفل من الساق، فتصاب الساق بالألم والإحمرار والتورم.

وغالبآ ما يعقب التورم فترة طويلة من الخمول، كالرحلات الطويلة في السيارة أو الطائرة أو الخضوع لعملية جراحية.
- سوء جريان الدم (خمج) :
حيث يطرأ ألم تشنجي في الموضع نفسه عند السير، ويزول عند التوقف والراحة، وهو ناجم عن تضيق أو إنسداد منطقة معينة في شرايين الساق.
- الفشل القلبي:
إن
كان القلب عاجزآ عن تلبية حاجات الجسد، يعاني المصاب من إنحباس السائل في
الساقين، وتؤثر هذه الحالة على الساقين معآ وهي غير مؤلمة.

- مرض الكبد أو الكلى.

العناية الذاتية

للتورم العرضي:
- خفف من وزنك ومن إستهلاكك للأملاح.
- إرفع ساقيك أعلى من مستوى القلب لمدة 15 إلى 20 دقيقة كل بضع ساعات لجعل الجاذبية تسحب السائل بإتجاه القلب.
- عند الجلوس او السفر لفترات طويلة، تمشى تكرارآ وشدّ عضلات ساقيك.

للحالات التي تسبب التورم:
مع أنك عاجز عن علاج هذه الحالات بنفسك ، إلا أنه بوسعك تقليص خطرها إن قمت بما يلي:
- الإقلاع عن التدخين.
- السيطرة على ضغط الدم.
- التمرن بإعتدال وإنتظام.
- تخفيف الوزن.

العون الطبي
- إقصد الطبيب إن أُصبت بتورم مؤلم وغير مبرر في الساقين.
- إقصد الطبيب إن أُصيبت الساق المتورمة بالسخونة والإلتهاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:31 am


مقدمة

الرقبة
هي أكثر أجزاء العمود الفقري حركة فهي تحمل 15% من وزن الجسم ، ولكنها
تحظى بحماية أقل من بقية أجزاء العمود الفقري كي تعطينا مدى حركة أكبر.

ولأنها ليست محمية كالفقرات الصدرية المثبتة بالضلوع ، لذا فهي أكثر تعرضآ للألم والإصابة.

السؤال الذي يتردد دائمآ لماذا نعاني من الام الرقبة في الصبح بعد نوم هاديء؟.

إن
السبب يرجع في ذلك إلى العادات الخاطئة كالنوم على البطن أو النوم على
وسادة لا تحتفظ على الإنحناء الطبيعي للرقبة في وضع جيد، أو النوم على
مجموعة من الوسائد العالية.

وتؤدي
كل هذه الأخطاء إلى جعل الرقبة في وضع غير متزن فتضطر عضلات الرقبة للعمل
أثناء الليل لتثبيت ومنع عدم إتزان فقراتها ..أيضآ أثناء الليل يزيد
المحتوى المائي للغضاريف نتيجة إمتصاصها للسوائل من حولها مع ضعف الجاذبية
الأرضية في وضع النوم مما قد يؤدي إلى الإحساس ببعض التيبس في الصباح،

ولذا يجب توخي الحذر وعدم أداء مايجهد العمود الفقري بمجرد القيام من النوم.
ومن الضروري أن يكون وضع النوم والوسادة والفراش(المرتبة) قادرآ على الحفاظ على الوضع الصحيح للرقبة والعمود الفقري أثناء النوم.

أسباب الام الرقبة:

عمومآ
فإن الام الرقبة تنتج عن الإجهاد المستمر للرقبة والجلوس الخاطيء المستمر
لساعات طويلة على المكتب أو الكمبيوتر أو قيادة السيارة.

وقد
يكون الم الرقبة ناتجآ عن خشونة الفقرات العنقية وتحدث الخشونة كنتيجة
طبيعية مع التقدم في السن ما بعد الخمسين وحمل الأشياء الثقيلة ومع بعض
الرياضات مثل ركوب الخيل.


ولكن بماذا يشعر مريض الام الرقبة؟

يشعر
بالم الرقبة وتيبس وتصلب بعضلاتها وقد تزيد هذه الأعراض مع العمل الطويل
في وضع الجلوس أو الوقوف، وقد يسمع المريض صوت إحتكاك أو طرقعة مع حركة
الرقبة ، وقد يشعر أيضآ بالصداع والدوار ، ومع الضغط على جذور الأعصاب
بالفقرات العنقية قد يشعر المريض بالتنميل أو الألم أو الضعف في عضلات
الذراعين واليدين والأصابع وي الأحوال الشديدة في الساقين.


الرقبة الطبية:-

في
بعض الأحوال قد يضطر المريض إلى إستخدام رقبة طبية لبعض الوقت لتعوق
حركتها وتدعمها وتقلل من الضغوط على جذور الأعصاب وإثارتها ، ولكن يجب
الأخذ في الإعتبار أن الإستخدام الطويل للرقبة الطبية يمكن أن يضعف
عضلاتها.


وفي
حالات الألم الحادة وتقلص عضلات الرقبة يمكن عمل رقبة طبية في البيت
بطريقة يدوية عن طريق لف قطعة من ورق الكرتون بشكل إسطواني حول الرقبة بعد
لفها في فوطة ولصق الأطراف بشريط لاصق أو عن طريق لف مجموعة من الجرائد
بطول الرقبة ولفها حولها بشكل إسطواني ولصقها بشريط لاصق ، وتيد هذه
الطريقة عندما يكون هنالك تقلصآ عارض يسبب الامآ رهيبة مع كل حركة بسيطة
للرقبة.


نصائح مهمة لمرضى الام الرقبة:

-
تجنب الإستمرار في وضع الجلوس لفترة طويلة خصوصآ الجلوس الذي تكون فيه
مضطرآ لتثبيت وضع الرقبة في إتجاه واحد، مثل القراءة أو الكتابة أو مشاهدة
التلفزيون ، وإذا كان ضروريآ ذلك ، فإعتدل وإسترح كل 15 دقيقة على الأقل،
وقم بعمل بعض التمرينات الخفيفة.


-
حافظ على وضع رأسك مستقيمآ أثناء الجلوس ، ويجب أن يكون طول المكتب أو
المنضدة التي تعمل عليها مناسبآ بحيث تمنع إنحناء رقبتك عليها ، ويجب أن
يكون المكتب قريبآ منك.


-
يمكن وضع قاعدة خشبية مائلة صغيرة على المكتب لتساعد على القراءة أو
الكتابة بدون إنحناء الرقبة بحيث يكون ما تكتبع أو تقرأه في مستوى النظر.


-
الوضع الأمثل للعمل على الكمبيوتر يكون بوضع الشاشة بحيث يكون مركزها في
مستوى أنف الشخص الجالس أمامها، وتوضع لوحة المفاتيح (الكيبورد) بحيث تكون
الأكتاف في وضع معتدل وغير مرفوعتين لأعلى ، ويكون الكوع مثنيآ بدرجة 90
(أي قائمآ) ، ويكون المعصم مسترخيآ في وضع 30 درجة.


-
الوضع الطبيعي للرأس هو أن تكون على إستقامة واحدة مع العمود الفقري بمعنى
أنه عند النظر للشخص من الجانب تكون الأذن على خط واحد مع الكتف، وفكلما
زاد تحرك الرقبة إلى الأمام من هذا الوضع زادت الضغوط على فقرات وعضلات
الرقبة، فكل حركة للرأس للأمام بمقدار (2.5 سم) معناه زيادة الضغوط على
قرات الرقبة السفلي بمقدار وزن الراس وهكذا، لذا يجب المحافظة على الرأس في
وضع مستقيم دائمآ.


- تحنب وضع سماعة الهاتف أو المحمول(الجوال أو الموبايل) بين الكتف والرأس ، لأن ذلم يؤدي إلى تحميل زائد على فقرات وأنسجة الرقبة.

- تجنب تعريض الرقبة لتيارات الهواء ، وحاول تحنب التغيرات المفاجئة للجو كالإنتقال من جو ساخن إلى التكييف البارد.

-
يمكن إستخدام وسادة تحت الذراعين بحيث يستند الذراعان عليها من الإبطين
إلى الكوعين أثناء القراءة لضمان وضع الكتاب في مستوى النظر بدون إنحناء
الرقبة ولتقليل التحميل الزائد على فقرات وأنسجة الرقبة وعلى الأكتاف ، حيث
ستحمل الوسادة عنك وزن الذراعين والكتاب ، ويمكن إستخدام هذه الطريقة
أثناء عمل التريكو أو الحياكة.


- إن الجلوس على كرسي طويل مع مكتب قصير يضع الرقبة والظهر في وضع خاطيء.

- تجنب القراءة أو مشاهدة التلفاز وأنت مستلق على السرير ، حيث تكون رقبتك في أغلب الأوضاع في وضع سيء.

-
عندما تعاني من نوبة تقلص والم بعضلات الرقبة والأكتاف ، يمكن وضع قربة
المياه الساخنة وتحتها فوطة خفيفة على عضلات الرقبة والأكتاف لمدة 20 دقيقة
، أو تعريض عضلات الرقبة والأكتاف لتيار المياه الساخنة من الدش ، ولكن
تحنب التعرض للتيارات الهوائية بعد ذلك مباشرة.


- تجنب النوم أثنا ءالجلوس أو أثناء ركوب السيارة أو الباص.

-
على مريض الام الرقبة أن يتفادى حمل الأشياء الثقيلة أو دفع أو جذب
الأشياء خصوصآ الثقيلة بقوة، وعليه تجنب الأوضاع التي يضطر فيها إلى رفع
رأسه لأعلى لفترة طويلة مثل أعمل دهان السقف أو التأمل في السماء.


- تحنب إستخدام النظارات ثنائية البؤرة(أي نظر وقراءة معآ) للقراءة من على شاشة الكمبيوتر.

-
أن يكون مقدار الضغوط داخل غضاريف الرقبة أقل أثناء النوم وأثناء الجلوس
مع وضع معتدل للرقبة وتزيد مع إنحناء الرقبة وتزيد أكثر من رجوع الرقبة
للخلف ومن ثم يجب تجنب هذين الوضعين (الإنحناء والرجوع بالرأس للخلف) قدر
الإمكان لتجنب الضغوط ، ومن ثم الألم وتقلص العضلات.


-
حاول النوم مع الإحتفاظ برأسك ورقبتك في وضع مستقيم بحيث لا تكون الوسائد
عالية جدآ أو منخفضة جدآ سواء كان ذلك وأنت نائم على جانبك أو على ظهرك.


-
تجنب إستخدام وسادة صغيرة جدآ أو صلبة أو من النوع الذي ينضغط بسهولة بحيث
تصبح عديمة الفائدة، ويجب أن تكون الوسادة غير صلبة بحيث تأخذ شكل رأسك ،
ولكن في الوقت نفسه ماتزال تملأ الفراغ ما بين السرير وبين رقبتك وعند
النوم على جنبك ، وإذا كانا كتفاك عريضين إستخدم مخدة عالية بحيث تملأ هذا
الفراغ ، وإذا كانا كتفاك غير عريضين إستخدم مخدة أصغر فما يحكم حجم
الوسادة هو أن تجعل هذه الوسادة العمود الفقري للرقبة مستقيمآ مع باقي
العمود الفقري ، ويجب ملاحظة أن المخدة لا توضع تحت كتفيك بل مابين رقبتك
وكتفيك.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Emanis
Admin المدير العام للمنتدى
Admin المدير العام للمنتدى
Dr.Emanis


امراض العضلات و العظام 115810
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 1485
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 39
امراض العضلات و العظام Jb12915568671

امراض العضلات و العظام Empty
مُساهمةموضوع: رد: امراض العضلات و العظام   امراض العضلات و العظام I_icon_minitimeالسبت 04 يونيو 2011, 8:31 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إن ترقق العظام شائعة يفقد فيها النسيج العظمي عنصر الكالسيوم ، و
نتيجة لذلك تصبح العظام هشة و اكثر عرضة للانكسار , وخلال الحياة ، يقوم
الجسم بتفكيك العظام ثم يعيد بناءها مجدداً . وهذه العملية تساعد على النمو
و الترميم .
وعند صغار السن ، يكون معدل تشكّل العظم الجديد أسرع من
عملية تفكّكه ، لكن هذا الوضع يبدأ من منتصف العمر و ما بعده تتسارع عملية
التفكيك و تتباطأ عملية إعادة البناء ، وهكذا تصبح العظام أقل صلابة و أخف
وزناً .

يصيب مرض ترقق العظام شخصاً من بين كل عشرين شخصاً ، و تصاب
به النساء عادة اكثر من الرجال بأربع مرات ، ويرجع ذلك عادة الى انخفاض
مستويات الاستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث ، و الذي غالباً ما يتسبب
بحالة ترقق عظام شديدة ، وعادة لا يشعر العديد من الناس بأنهم مصابون بهذه
الحالة إلا بعد أن يتعرضوا لحادث سقوط بسيط يؤدي الى كسر في المعصم او
الورك .
و تشمل كسور ترقق العظام الاخرى كسور الهرس او الكسور
الانضغاطية للحبل النخاعي و كسور الفخذ ، التي تشكل السبب الرئيسي للإعاقة
عند النساء المتقدمات في السن و التي يمكن ان تهدّد الحياة .


الأشخاص الأكثر عرضة للخطر

يؤثر ترقق العظام المرتبط بتقدم السن في الناس بدرجات متفاوتة الشدة ، وعادة ما تتفاقم الحالة بشكل تدريجي على امتداد 15-20 سنة .
اما
حالة ترقق العظام المرتبطة بالإياس فلا يستغرق تطورها اكثر من عشر سنوات
وهي اكثر شيوعاً بين الناس اللاتي انقطع الطمث عندهن بشكل مبكر .

وتنطوي عوامل الخطر الاخرى على :

• انخفاض وزن الجسم
• التدخين
• استهلاك الكحول
• العلاج بالعقاقير الستيرويدية القشرية
• قلة ممارسة التمارين الرياضية
• فرط نشاط الغدة الدرقية
• تاريخ عائلي للمرض
• التهاب المفاصل الروماتيزمي
• الفشل الكلوي المزمن


تشخيص ترقق العظام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قد
لا يكتشف الطبيب أي علامات على ترقق العظام إلا بعد فحص احد الكسور
بالأشعة السينية ، يُطلب من المريض إجراء مسح لاختبار الكثافة المعدنية
للعظام ، حيث يقاس مستوى كثافة العظام في الفخذ و الرسغ لتأكيد صحة التشخيص
.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خيارات علاج هشاشة العظام :

تتم
إحالة المريض الى معالج فيزيائي ينصحه بممارسة التمارين البانية للعظام .
إذا كنت قد تعرّضت الى كسر سببه ترقق العظام ، فقد تتلقى العلاجات التالية :

• العلاج البديل بالهرمونات HRT ، وهذا قد يوقف الحالة عند النساء .
• أقراص الكالسيوم بالترافق مع عقار خاص لمساعدة العظم في امتصاص الكالسيوم الزائد .
• مكملات الفيتامين D التي قد تكون فعالة بهذا الخصوص ، لكن يتعين مراقبة استخدامها بإجراء فحوصات للدم .


..
يظهر الحداب Hunchback على العديد من النساء المصابات بترقق العظام ، و
ينشأ هذا التقوس المفرط في العمود الفقري نتيجة كسور هرسيّة .


بناء عظام قوية :

هناك العديد من الاستراتيجيات التي تحافظ على صحة العظام و قوتها و تمنع ترققها منعاً لحدوث أي كسر :

• تجنب تناول الكحول و الامتناع عن التدخين .
• اتباع نظام غذائي غني بالحليب والجبنة و الخضر ذات الاوراق الداكنة لتأمين الكالسيوم الضروري لتكوين العظام و زيادة كثافتها .

قد ينصحك الطبيب ، تبعاً لكثافة المعادن في عظامك ، بالقيام ببعض النشاطات
الخفيفة ، مثل المشي او اليوغا ، بدلاً من النشاطات العنيفة مثل الجري او
الايروبيك . و يساعد التدرب بالأوزان بهدف تقوية و بناء العضلات في الحؤول
دون الاصابة بترقق العظام عبر تحسين ارتكاز المفاصل .
• العلاج
بالهرمونات البديلة ، اذا تم اتباع هذا العلاج لفترة خمس الى عشر سنوات بعد
انقطاع الطمث ، فقد يساعد على تقليل مخاطر حدوث الكسور . كما يستطيع هذا
العلاج ان يخفف من وتيرة تطور المرض او وقفه و بالتالي منع حدوث الكسور .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امراض العضلات و العظام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هشاشة العظام.. المشكلات و العلاج
» امراض العيون
» امراض القلب والوقايه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Esraa Hussein Forum :: القسم الطبي :: طبيب اون لاين-
انتقل الى: